معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يفتتح مخيم الأخوة الثاني في مدينة بوكى

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2013م فعاليات مخيم الأخوة الثاني الذي ينظمه معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ونشر العلوم الإسلامية  بفرعه في مدينة بوكى.

وقد افتتح المخيم من طرف مدير المعهد الشيخ \ أحمد سالم ولد ألمين فال الذي قال إن شعار هذا المخيم لهذه السنة جاء مستلهِما لمعنى الآية الكريمة :{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} وأكد أن إدارة المعهد اختارت هذا الشعار نظرا لأهمية توثيق عرى المحبة والأخوة بين الشباب المسلم وتأطيرهم على تعاليم الإسلام السمحة التي هي السبيل الوحيد لضمان وحدة هذه الأمة ونزع فتيل النزاع والشقاق بين أبنائها.

بدوره قال رئيس المخيم الأستاذ \ محمد محمود ولد عبد الدائم إن برنامج مخيم الأخوة الثاني يراعي المتطلبات التربوية والدعوية والثقافية للفرد، ويسعى إلى تطوير المستوى العلمي للمشاركين فيه وزيادة اللحمة والترابط بين جميع مكونات هذا المجتمع المسلم.

أما الشيخ محمد الأمين سوكو وهو أحد وجهاء مدينة بوكى فقد قال إن المخيم يشكل فرصة للتعارف بين الشباب المشاركين فيه وحض على الاستفادة من الدروس المقدمة في المخيم ،ووجه المشاركين في المخيم إلى الالتزام بالآداب الإسلامية الرشيدة.

ويهتم المعهد بالأنشطة التعليمية والدعوية في منطقة الضفة فهو إلى جانب مقره الرئيس في نواكشوط يتبع له فرعان في كل من مدينة بوكى ومدينة روصو ينتظم فيهما مئات الطلاب والطالبات.