اختتام مخيم الأخوة الثاني بمدينة بوكى

اختتم صباح اليوم السبت 24أغسطس 2013م بمدينة بوكى مخيم الأخوة الثاني الذي نظمه معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ونشر العلوم الإسلامية.

وقال رئيس المخيم الأستاذ محمد محمود ولد عبد الدائم إن هذا المخيم حقق أهدافه المرسومة وأن اجتماع أكثر من 100 شاب من مختلف مكونات المجتمع الموريتاني في مكان واحد قدموا من سبع مدن يعطي الأمل بأن هذا الشعب لا خوف عليه وأن ما يجمعه أكثر مما يفرقه ،كما شكر جميع المشاركين على الروح الإيجابية التي سادت بينهم طوال أيام المخيم.

بدوره قال الشيخ عمر با أحد وجهاء مدينة امبان إن هذا المخيم جسد حقيقة الأخوة بين مختلف مكونات الشعب الموريتاني  وذلك من خلال اجتماع هؤلاء الشباب والقيام بأنشطة مشتركة ذابت فيها الفوارق بينهم وفور انتهاء الحفل قام المشاركون بطابور وداع كان مؤثرا.

وقد استمر المخيم 5 أيام من 20 إلى غاية 24 أغسطس 2013م استفاد المشاركون فيه من محاضرات وحفظ مقررات في القرآن والحديث وأنشطة ثقافية ورياضية.