حرب النواسخ ..مسرحية من إعداد طلاب المعهد

في إطار تقريب المقررات اللغوية للطلاب، وضمن الأنشطة الصفية قدم طلاب القسم الإعدادي في المعهد مسرحية طريفة بعنوان حرب النواسخ وهذا نص المسرحية

-       مساء النور يا صديقي الخبر، سأمنحك رفعا دائما ما دمت مقرا لي بأسبقيتي وفضلي عليك، وأني لي حق الصدارة عليك  وأنك تابع لي ورتبك متأخرة عن رتبتي

 الخبر : أنا لا أنازع أي أحد في رتبته، لكنني مرتفع بمقامي، ولي الحق في التقدم عليك في أوقات أحددها أنا، فعندما أكون شبه جملة أو تكون يا سيدي المبتدأ محصورا في، فلي حق التقديم، ولي الحق أيضا عندما نستوي رتبة في الكلام، لا تظن أنني مجرد تابع لك دائما

 

مشهد آخر

 

تدخل إن وأخواتها (سبع أفراد)

السلام عليكما أيها الأخوان المتنازعان، وأخصك أيها المبتدأ بالسلام، لقد أكثرت من مدح نفسك ورفع مقامك وإن سلطة الإعراب أمرتني بنصبك بعد ارتفاع ونسخ ابتدائك، لتكون معمولا لي ولأخواتي هؤلاء، ولتحمل من اليوم هذا اللقب : إن وأخواتها.

أما أنت أيها الخبر فسأبقيك في حالتك، لكن تأكد أنك لم تعد خبرا للمبتدأ بل أصبحت خبرا لي أنا وأخواتي

 

المبتدأ : غير معقول غير معقول هذا ظلم، لا بد من أن أجد إنصافا.

 

فجأة تدخل كان وأخواتها

 

...الخبر : من هؤلاء وماذا يريدون

 

 

كان : لا تعجل أيها الخبر، لن أقبل أن تسجل إن وأخواتها هدفا في مرمى الإعراب وأبقى متفرجة، لن أترك لها ساحة  العوامل لوحدها، ولهذا قررت ما يلي

-       رفع المبتدئ على أنه اسم لي

-       ونصبك أيها الخبر على أنك خبر لي

 

الخبر : إن المصائب يجمعن المصابينا، والآن أيها المبتدأ ألا ترى أننا قد تساوينا أصبح ولكل واحد منا رافع وناصب.

 

المبتدأ : أبدا أبدا لا يمكن أن نتساوى

 

المشهد الثالث

أفعال القلوب

-       تريثوا جميعا، أنا سأسوى بينكما

المبتدأ والخبر : من أنتم

أنا : ظن وهؤلاء أخواتي أفعال القلوب

 

أتينا لنشملكم بعدالتنا، ولتكونوا ضمن حمايتنا وداخل حدود نصبنا الكامل، من الآن فصاعدا فأنتما منصوبان على أنكما اسمان ولي ولأخواتي.

 

الخبر : أخي المبتدأ، دعنا نتسامح ونصبر على أزمتنا، صحيح أننا الإثنان هما أركان الجملة الإسمية، ولكن إذا استمر الوضع، فسوف يأتينا عامل آخر مع إخواته ليذيقنا سوء النصب مرة أخرى.

 

ظن : هههههه تصالحا أو لا تتصالحا، فأمامكما مرحلة أخرى يحذف فيها أحدكما عن الآخر إما وجوبا أو جوازا

 

ينتهي العرض