النفير الدعوي ..غراس التعليم في سهول الضفة

بين وهاد شمامة وضفاف النهر وبين مساقيه، أقام الدعاة الخمسون لشهر أو يزيد اندمجوا مع القرويين في آمالهم وطموحاتهم، وكانوا لهم رسل تعليم ودعاة خير، وأساتذة، مقرئين وأئمة ومعلمين.

النفير .. إنقاذ دعوي

انطلقت مسيرة النفير الدعوي بناء على تشخيص عام للحاجيات الدعوية في منطقة الضفة، حيث اتضح أن الفقر والجهل قد تحالفا منذ قرون ضد سكان الضفة وأن هذا التحالف ازداد عمقا مع الأيام، وترسخ بسبب فشل التعليم العمومي، ثم ازداد طين الضفة بلة مع حجم الاختراق التنصيري والرافضي الذي بدأ ينفث سمومه بين أحراش ووهاد شمامة.

 

 

 

يؤكد مدير التعليم في المعهد المفتش محمد عبد الله بن الأمين أن النفير الدعوي هو " محاولة ناجحة لإنقاذ المجتمع في الضفة من براثن الجهل والتنصير الذي يجتاحه" ويضيف المفتش في تصريح لموقع المعهد" لقد راكم النفير الدعوي سلسلة من الإنجازات الإيجابية كما توسعت مساحته لتشمل خمسين قرية موزعة على أربع ولايات

 

 

خارطة النفير

 

بدأت رحلة النفير الدعوي للعام الدعوي 2016-2017  من مدينة تكند جنوبي نواكشوط قبل أن تنتهي في قرية آرغاو  في أقصى ولاية كيدي ماغا على الحدود مع مالي وبين ذلك مسار متموج استطاع تغطية 50 قرية في الولايات الشاطئية الأربع.

 

ويمكن القول وفق تقديرات تقريبية أن نسبة الاستفادة من النفير الدعوي تتجاوز أكثر من 50000 ألف شخص، وذلك وفقا لمعدل التقري الذي يتجاوز 500 أسرة في أكثر القرى

 

 

 

برنامج النفير الدعوي

 

يعتمد النفير الدعوي برنامجا محكما أقره المجلس التربوي للمعهد ويشمل محاور

القرآن الكريم : من خلال حفظ عدد من سور قصار المفصل

التفسير : المناسب للمستويات العلمية للمستهدفين

الفقه : في أبواب الطهارة والصلاة، والصيام وزكاة الحرث والمواشى وبعض أحكام المعاملات وذلك بأسلوب مبسط ومنهجي

الحديث الشريف : وذلك من خلال أحاديث مختارة من الصحيح

السيرة النبوية : من خلال التعريف بأهم أحداث السيرة النبوية، وكذا التركيز على سيرة الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين تعظيما لمحبتهم وقطعا للطريق أمام نابتة الرفض والتشيع

الأخلاق والقيم : من خلال مواضيع تربوية وعلمية عن قيم أصيلة في الإسلام مثل الأخوة والتراحم والبر وصلة الأرحام وغيرها من القيم التي تعزز اللحمة وتزيد التألق وتدفع إلى التعلم والدعوة

 

رحلة النفير الدعوي ..رحلة إيمان وتقوى  ومسيرة إخلاص وإحسان وهي بذورعاطرة من العلم والدعوة تغرس أزهار التقوى والعلم والمناعة ضد الاختراق في سهول الضفة ووديانها لتثمر إيمانا وتقوى وإخاء ووحدة وطنية