وزير الشؤون الإسلامية سابقا / أحمد فال ولد صالح

إن معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ونشر العلوم الإسلامية مؤسسة تربوية خيرية رائدة حملت على عاتقها رسالة نشر لغة القرآن الكريم وتعاليمه بين الناطقين بغير العربية في هذا المجتمع المسلم المحتاج إلى كل ما من شأنه شد لحمته وتقوية أواصر وحدته.ولهذا المعهد جهود مباركة ومشهودة في الساحة الوطنية أثمرت مدارس ومحاظر وحلقات تحفيظ ، أسهمت بشكل واضح في تعزيز الوحدة الوطنية ومد جسور التواصل مع شعوب أفريقيا الغربية.

أما القائمون عليه فقد عرفوا بالاستقامة والأمانة وتحمل المسؤولية نحسبهم كذلك والله حسيبهم ولا نزكي على الله أحدا.